شخير الأطفال أثناء النوم أسبابه وعلاجه!

تشكو أمهات كثيرات من شخير أطفالهن، ما يجعلهن يقلقن من الأسباب ويتساءلن عن طرق تلافي الأمر.

إليكِ بعض المعلومات حول حالة الشخير لدى الأطفال:

– قد يكون مردّ الشخير تضخّم حجم اللحمية في الأنف، وقد يكون في مرات التهاب القصبات الهوائية وآلام الحلق والجيوب الأنفية.

– يأتي الشخير في مرات على هيئة صوت تنفس خشن أو صفير، وإن كان الأخير يرمز لوجود التهاب في القصبات على وجه التحديد.

– يجدر بكِ أخذ طفلكِ للطبيب؛ لاستطلاع الأمر من وجهة نظر الأخصائي، ومن ثم اتخاذ التدبير العلاجي الأمثل.

– قد يوصي الطبيب في مرات بعملية لإزالة اللحمية أو اللوزتين أو مجرد أخذ دواء للحالة إن كانت تتعلق بالجيوب الأنفية أو الحلق.

– ارفعي مخدة طفلكِ قليلاً، ولا تجعليها منبسطة تماماً ولا مرتفعة جداً.

– احرصي على تهوية جيدة في الغرفة، ولا تغطي طفلكِ بأغطية فيها وبر أو صوف طبيعي خشن.

– استخدمي البخاخات الملحية التي تساعدكِ على استخراج المخاط من أنف طفلكِ؛ حتى يتسنى له التنفس بطريقة طبيعية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.